السيف على شعبي يعود

  • -

السيف على شعبي يعود

جحافل البرابرة تحط على بلادي

السيل الفاحش

بذور الخبث

اعداء الانسانية

ثقافة الانحطاط

جمهرة الكفر على شعبي سيفهم يعود.

 

اليوم يغزو ارض العراق… الارهاب

وكل قرن السيف من رقاب شعبنا لا يغيب

بناتنا غنائم قوى الكفر في المغيب

غزاة ارضنا يحرقون كل يابس واخضر

ونحن ننتظر الخلاص من الغريب

نحن في سباق مع الموت

تاركين الوطن تحت اقدام الطغاة

وطوابير شعبنا بانتظار ملجئ امين.

 

ترك شعبنا تقاليد الدفاع عن النفس

استسلمنا للسيف واصبح اسيادنا الغزاة

نادينا على الارض السلام وقبلنا البرابرة

قسمنا شعبنا الى طوائف تحت راية الهية

تركنا الارهاب يدمر تراثنا فخر المدنية

واصبحنا عبداً لمن دمر حضارة الخلود الابدية

 

فرحتنا بكاء ونوح وولولة

قاعاتنا مليئة بمقدمي العزاء

ونحن غير داركين، ليس لنا مدافعين

وخلاصنا من الارهاب بعيد

تحت حكم احزاب باسم الدين

نحن فقط في جدال ونقاش المجانين

والوطن يحكمه اليوم السراق والدجالين

وابنائه البررة يقاتلون الارهابيين

والشبيبة في كل شبر من ارض النهرين

ينادون بالعدالة وقصاص الفاسدين.

 

يا ابناء الحكماء لبلاد الرافدين والمخلصين

كيف تقبلون ان يسلط على ارضكم القتلة

كيف تقبلون الاضطهاد والمجازر على مر القرون

اجمعوا ابنائكم وطهروا حقولكم من الفاحشين

نظموا الشبيبة وحرروا ارضكم من الارهابيين

لكي يعيش شعبنا على ارضه ومزامير السلام.

 

يسأل العراق ان كنا حقاً احفاد الابطال

ان كنا ابناء اصلاء لبلاد الرافدين

 ان كانت خصائصنا حقيقة تعود لاجدادنا

كيف نقبل عبودية الحفاة واقزام الغازين

كيف نقبل ظلم الكفار والدجالين

كيف نمد رقابنا تحت سيف الارهابيين.

 

يا وارثي حضارة  بلاد الرافدين الشامخين

ويل لكم لعيشكم تحت رحمة سيف الناقصين

الموت بشرف خير لكم ولا عبودية الساقطين

موت المناضلين لكم ولا رحمة من المتوحشين

الموت في ساحة الكفاح ولا موت ونحن مغتربين

موت الاحرار ولا سيف يعود علينا عبر السنين.

 

نيسان 2015 سويد